ابناء كفر الشيخ

احدث البرامج و الافلام و الموضوغات العامه-

يتم عمل الاعلانات المجانيه لابناء كفرالشيخ فقط
اهلا وسهلا بكم وبرجو ان تسعوا معنا في منتداكم منتدي ابناء كفر الشيخ

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    ملف كامل عن كل ما يهم (الام والطفل )

    شاطر

    zeze

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 430
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2010

    ملف كامل عن كل ما يهم (الام والطفل )

    مُساهمة من طرف zeze في السبت أغسطس 06, 2011 6:01 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نقلت لكم موسوعه عن كل ما يهم الام وطفلها وخصوصا الامهات الجدد
    وان شاء الله تستفاد منه كل ام في تربية طفلها
    بسم الله نبدأ
    "طفلك...ابتسمي له يبتسم لك "
    ما الذي يثير الضحك عند الطفل ؟
    للاجابه على هذا السؤال قام العلماء باجراء تجربه عمليه على الصغار فعرضوا عليهم أنواعا مختلفه من الالعاب وهي :
    # العاب تدغدغ الطفل.
    # العاب تخرج اصواتا مثل التقبيل والشخير .
    #العاب تصدر اصوات او حركات اجتماعيه كا الحبو والشرب من زجاجه الطفل .
    #العاب تصدر اصواتا مثل المطاردة والركض.
    ثم اجريت التجربه على 70 طفلا وكانت النتائج كاالتالي:
    * من سن 4 الى 6 شهور:
    أكثر ما يضحك الطفل الدغدغه والاصوات المضحكه لكن الدغدغه الاكثر اثارة .
    *من سن 7 الى 9 شهور :
    يضحك الطفل أكثر للاشياء الملموسه وا لحركات المرئيه مثل رؤيتهم لشيء يضحك
    *من سن 10 الى 12 :
    يثير الطفل الاعاب التي يشارك هو فيها فلا يعجبه ان يبقى واقفا دون مشاركه .
    وهناك خيط رفيع جدا بين الضحك والبكاء لدى الطفل في هذة السن وذلك يعتمد على:
    @الشخص الذي يضحك الطفل :
    فا الطفل الذي يضحك عندما تحبو امه قد يبكى اذا قام باللعبه شخص اخر.
    @المحيط :
    يضحك الطفل أكثر في منزله عن اي مكان اخر .
    @ حاله الطفل :
    فاذا كان جائعا او حزينا لا شيء يستطيع ان يجعله يضحك
    لاحظ العلماء انه كلما كان الموقف طبيعيا وعاديا كان الطفل أكثر ميلا للضحك وكلما فكر العلماء وخططوا وتصنعوا الحركات لم يحصلوا الا على بسمه باهته .
    فما اروع الابتسامه البريئه


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الضعف اللغوي عند الاطفال
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    تقيم الطفل ووضعه اللغوى والنفسى وايضا التشخيص المبكر مهم جدا فى اعطاء الطفل نتائج
    مستقبلية جيدة …سواء كان ضعف فى السمع او توحد او حتى تاخر لغوى حيث من الضرورى
    تهيئة الطفل لغويا قبل دخول المرحلة الابتدائية حتى لا تصبح معنوياته ضعيفة ويشعر انه اقل من اقرانه.
    نصائح عامة:
    - الحديث مع الطفل دوما من السنة الاولى من العمر فمن المهم تواجد اللغة على مسامع الطفل.
    - تجنبى جلوس الطفل ضعيف اللغة مع المربية الاجنبية فترات طويلة فذلك يقلل من حصيلته اللغوية.
    - رددى دوما مع طفلك اسماء الاشياء الموجودة فى البيت او فى الشارع.. استعينى بالكتب الملون
    فهى تلفت النظر وتزيد حصيلته اللغوية.
    - لا تتحدثى لطفلك بلغة الاطفال.. بل استعملى لغة سهلة بسيطة وجمل واضحة
    - اجعلى طفلك يختلط مع الاطفال الاخرين اكبر وقت ممكن.
    -الابتعاد عن النقد والاستهزاء بحديث الطفل مهما كانت درجة ضعفه وايضا حمايته من سخرية الاطفال
    الاخرين.تعاونى مع المعلمة فى ذلك... ومع امهات الاطفال الذين يلعب معهم طفلك خارج نطاق المدرسة.
    - لا تتركى الطفل فترة طويلة على التلفزيون صامتا يشاهد الرسوم المتحركة .. او اجلسى معه واشرحى
    ما يحدث.
    ـاحكى كل يوم قصة لطفلك..واجعليه يحاول ان يعيدها لك شجعيه وهو يحكى القصة وتفاعلى معها
    اعيدا سويا نفس القصة كل يوم وجددى كل اسبوع قصة جديدة.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الخجل عند الاطفال
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    تستغرب الأم احياناً من ردود افعال ابنها، و تعتقد ان ما قام به كان سبب خجله،
    ولكن تصرف الطفل في حالات كثيرة قد يكون طبيعياً، بل يعتبر حماية لشخصيته،
    فهناك 40% من الأطفال يشعرون بالخجل، وحتى الثرثارون منهم يشعرون بذلك حين
    يلتقون اشخاصاً لا يعرفونهم.
    و تلاحظ الأم خجل ابنها حين يلعب مع الأطفال للمرة الأولى ، او حين يغطي وجهه إذا
    تحدث مع شخص لم يلتقيه من قبل، وهذه الحالات تعتبر طبيعية ايضاً، ولكن إذا أدى الخجل
    بالطفل الى البكاء او الإنطوائية ، او الى تغيير في سلوكه المعتاد.. حينها يجب متابعة الحالة
    و إستشارة الطبيب.
    و مع ان بعض علماء النفس يعتقدون بان الخجل يمكن ان يعتمد على الحالة التي يكون عليها
    الطفل ، اي ان التغيير الذي يطرأ عليه يرتبط بالتحويلات التي تحدث حوله، وهذا يعني انه
    ليس هناك اطفال يشعرون بالخجل بشكل دائم، وإن كان الخجل وراثياً او جزئياً او ظرفياً،
    فهناك عدة طرق لمساعدة الطفل على تجاوزه، وقامت احدى الدراسات على متابعة مجموعة
    من الأطفال في الثانية من اعمارهم الى ان وصلوا الثامنة من العمر ،واظهرت النتائج ان اكثر
    من25% منهم كانوا خجولين في صغرهم ثم اصبحوا إجتماعيين و متحدثين و ودودين في تعاملهم
    مع الآخرين فيما بعد ، بتشجيع ابائهم على الإختلاط مع اطفال جيلهم.
    هناك عدة طرق لمساعدة طفلك على تجاوز خجله ليصبح اكثر جرأة على الإختلاط بالآخرين
    سواء كان ذلك في المنزل او خارجه:
    #لا تحاولي التعليق على خجل طفلك، فقد يكون لذلك اثر سلبي و يزيد من المشكلة ، فالأطفال
    قلما يستجيبون بشكل إيجابي لتعليقات مثل.. انت كبير الآن لذلك تصرف على هذا الأساس.
    # ناقشي مسألة الخجل مع طفلك و كوني صريحة في هذا الأمر، واشرحي له انكِ تعلمين
    انه يجد صعوبة في مابلة الناس، وانكِ تريدين مساعدته لتكون ثقته بنفسه اكبر و اقوى،
    واطلبي منه ان يخبرك عن مشاعره عندما يقابل اشخاصاً للمرة الأولى.
    # احرصي على محاولة التغيير التدريجي ، فهو لن يتغير بين ليلة وضحاها, لذلك لا تضغطي
    عليه كثيراً ، قسيزول الخجل لديه تدريجياً بإزدياد تجاربه وثقته بنفسه.
    # شجعي طفلك على التفكير بأنه قوي و كفؤ كغيره من الأطفال، وناقشي معه النقاط المميزة
    في شخصيته، مثلاً انه لطيف و مهذب و ذكي....
    # ساعديه على الإنخراط في الأنشطة الإجتماعية ، كتشجيعه على اللعب مع الأطفال الآخرين
    الحديقة او الروضة.




    zeze

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 430
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2010

    رد: ملف كامل عن كل ما يهم (الام والطفل )

    مُساهمة من طرف zeze في السبت أغسطس 06, 2011 6:02 pm

    التبول اللارادي عند الاطفال
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    سأعرض عليكم مشكله تعاني منها امهات كثر وهي مشكله التبول اللارادي عند الاطفال واسبابها وعلاجها يتعرض الأطفال والكبار أحياناً إلى ظروف تجعلهم يبولون في سراويلهم كرد فعل على هذه الظروف . إن الأطفال يعبرون عن خوفهم في بعض الأحيان من خلال التبول اللاإرادي في الليل أو في النهار . وتزداد حالة التبول في الليل كرد فعل على القلق وعدم الشعور بالأمان . لنغالباً ما يكون التبول اللاإرادي ناتجاً عن مشكلة نفسية يعاني منها الطفل . إذن علينا أن نعرف الأسباب الحقيقية لهذه المشكلة . تعرف على مسببات التبول اللاإرادي 1. أحياناً يخاف الطفل من بعض الأشياء التي يسمعها ( أصوات عالية ، ضجيج ، صوت سيارة إسعاف…) . 2. خوف الطفل من الغرباء . 3. خوف الطفل من الظلام والأماكن المغلقة .
    4. أحياناً يتخيل الطفل أشياء غير واقعية ويخاف منها ( خوف الطفل من الغول ، العمّورة ، المبالغة في تخيل حيوان ما ) . 5. خوف الطفل من التغييرات التي تحدث حوله ( في العائلة، المدرسة أو الحي ) .
    6. خوف الطفل من أنه سيتعرض إلى اعتداء من أشخاص آخرين . 7. الغيرة بين الأخوة . حيث أن الطفل يخاف من إهمال الوالدين له ، وعدم اهتمامهما به . 8. الانتقال من بيت إلى آخر .
    9. ولادة طفل جديد في العائلة .
    10. رؤية الطفل أموراً مخيفة في الشارع أو في المدرسة أو في البيت . 11. أسباب جسمية كالتهاب في المسالك البولية أو صغر المثانة أو ضعف العضلات المسؤولة عن الإخراج .
    على الأهل مراعاة ما يلي :
    · تقبل هذا السلوك كشيء طبيعي… وأن يشرحوا ذلك للطفل لكي يشعر بالأمان .
    · توفير الدفء والحنان والدعم للطفل .
    · أن يقول الأهل لطفلهم أنهم يحبونه وليسوا غاضبين منه .
    إذا استيقظ الطفل مبتلاً وباكياً، فلا بأس أن يقوم الوالد بتغيير ملابسه بهدوء ، وأن يهدئ من روعه . وكذلك لا بأس أن يحضنه ويجلس بقربه حتى يعود للنوم ثانية .
    ماذا يستطيع الأهل أن يفعلوا أيضاً
    · يستطيع الأهل أن يوفروا جواً هادئاً في المنزل ، وخصوصاً قبل ذهاب الطفل إلى النوم .
    · يستطيع الأهل أن يحولوا دون استماع الطفل أخباراً مزعجة .
    · تحديد فترات جلوس الأطفال أمام التلفاز وتحديد البرامج التي يمكن مشاهدتها . · يستطيع الأهل إضاءة الحمام في الليل أو إضاءة غرفة الطفل .
    · الأهل يستطيعون قراءة القصص لأطفالهم قبل النوم لتهدئتهم .
    · يستحسن أن لا يشرب الأطفال كثيراً من السوائل قبل ذهابهم للنوم .
    · كذلك يستحسن يذهب الطفل للمرحاض وقضاء حاجته قبل الذهاب للنوم . · إقناع الاخوة الكبار بعدم السخرية من اخوتهم الأطفال لأن ذلك يؤذيهم ويعقد وضعهم .
    · دعم الأطفال وتعزيزهم بعد أمسيات لم يبولوا فيها بفراشهم . وقبل كل ذلك النظر لتبولهم اللاإرادي كحالة طبيعية في ظروف غير طبيعية لا يملك أطفالنا القدرة على مواجهتها .
    إذااستمرالطفل فيالتبول فيجب استشارةاختصاصي.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كيفيه تغذيه الطفل ؟؟؟
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    سنة اولى ام:كيفية تغيير نوعية الطعام
    المبدأ الأساسي لكل تغيير هو التدرج سواء كان التغيير يتناول نوعية الطعام او زيادة الكمية او تعويد الطفل على نوع جديد من الضروري ان يعتاد الطفل على الطعام وتعتاد معدته على النوعية لذلك يعتبر التقدم التدريجي في هذا الإطار ضروريا.
    هذه التغييرات الدقيقة لا تمر بسهولة في معظم الأحيان وأهم ما يجب مراعاته:
    1- ان يشمل التغيير عنصرا واحدا فقط في كل مرة فمثلا لا يعطى اللحم مع اللوبياء للمرة الأولى, لانه اذا لم تهضمهما معدة الطفل تصعب معرفة أي منهما هو المسؤول .
    2ـ لا يقدم للطفل طبق جديد بملعقة يراها لأول مرة فربما رفض الطعام بسبب عدم اعتياده على الملعقة.
    3ـ يتم اختيار الظروف المناسبة لتغيير طعام الطفل. فلا يجري التغيير مثلا عندما يكون الطفل متعبا او في أثناء بروز احدى أسنانه.
    4ـ يقدم للطفل الطعام الجديد عندما يكون جائعا.
    ان رفض الطفل لكل ما هو جديد من البداية امر طبيعي اما اذا تابع رفضه فمرد ذلك ربما الى سوء تصرف الأهل كسرعة وكمية الأطعمة المتغيرة او محاولة اجباره بالقوة على القيام بما يرفضه لأول وهلة.
    عدم الانفعال والصبر يوصلان الى النتيجة المرجوة وطالما ان الطفل يتمتع بوزن مناسب لطوله وعمره فلا داعي للقلق أبدا من ناحية الصعوبات الهضمية جميع هذه الصعوبات والأعراض بسيطة ومؤقتة وعلاجها سهل.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الرضاعه الطبيعيه
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    طفلك والرضاعة الطبيعية :
    عزيزتي الأم :
    لقد منحك الله أجمل منحة منه ألا وهي الطفل وتكفل له برزقه بين يديك . فكيف تنعمين بهذه المنحة دون مشقة أو عناء .
    اقرأي هذه السطور فقد تجدين فيهاالفائدة لك ولطفلك
    س/ متى تبدئين الرضاعة ؟
    ج/ من الأفضل ِأن تكون البداية بعد الولادة مباشرة لا سيما إن كانت الولادة طبيعية , ففي هذه الفترة يكون الطفل متنبه ومستعداً للرضاعة التي تكون للأم فرصة وراحة وللطفل وقاية من كل مرض حيث أن الرشفة الأولى من الحليب ( اللبأ ) بها ما بها من مركزات ومضادات الأمراض وإذا شعرتي بأي آلام عند الرضاعة الأولى فلا تقلقي فهذا شيء طبيعي يزول بعد فترة وجيزة وهو رد فعل طبيعي للرحم .
    عزيزتي الأم المرضعة :
    في الأيام الأولى من الرضاعة ولعدم وجود حليب كافي لديك فلا داعي لإرضاع الطفل لمدة طويلة من البداية ولكن يكفي بضع دقائق من كل ثدي تزيد مع الأيام وتأكدي بأن الطفل سوف يأخذ حاجته التي تكفيه فقط .. ولا مانع من تكرار عملية الرضاعة لأنها تساعد الثدي على إدرار المزيد من الحليب وتؤدي إلى راحة الطفل ورضاه , وعلى كل أم أن تتأقلم مع الوضع الجديد وتتكيف حسب أحوال طفلها وأن تتحلى بالصبر وقوة التحمل وخاصة في الأيام الأولى من الرضاعة وإذا رغبتي في وضع جدول ثابت لإرضاع طفلك فلا مانع من بعض التجاوزات خاصة إذا شعرتي بأن الطفل جائع , ومهم جداً أن تتأكدي من أن طفلك يرضع بما فيه الكفاية ، ولا تبقيه جائعاً لفترة طويلة بحجة المواعيد الثابتة ويفضل أن يكون سرير الطفل قريباً منك أثناء الليل لسرعة تلبية احتياجاته من الرضاعة كما لا بد من تعود أخوته الآخرين عليه .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    كيف ترضعين طفلك ؟
    عزيزتي الأم المرضع .. إذا كنت ترضعين لأول مرة لا بد أن تتعلمي الخبرة من الذين سبقوك وليس هناك أمر ثابت في ذلك ولكن لكل حالة وضعها الذي يكون مناسب لها وعليك ملاحظة الآتي :
    أولاً : تأكدي من أن الطفل مستيقظ ومستعد للرضاعة ولا تحاولي إزعاجه من أجل الرضاعة فقد يكون النوم أفيد له من الرضاعة واجعليه يستيقظ بشكل طبيعي حتى ينعم بهذه الرضعة .
    ثانياً : إن تغيير الحفائض قبل الرضاعة يجعله مستريح أثناء الرضاعة .
    ثالثاً : حاولي أن تكون جلستك أثناء الرضاعة مريحة حتى تستطيعي الاستمرار في عملية لإرضاع لأطول فترة ممكنة .
    رابعاً : عند بداية الإرضاع حاولي تحريك الحلمة نحو زاوية فمه لحثه على أخذها وتأكدي بعد ذلك من وضع الحلمة داخل فمه وبأن شفتيه مطبقة على الهالة مع التأكد باستمرار بأن أنفه غير مسدود وهذه هي الطريقة المثلى كي يتمكن الطفل من مص الثدي بشكل يسمح بتدفق الحليب ولكن لا تقلقي إن لم يكن الطفل متقن لعميلة المص من البداية لأن ملامسة فم الطفل للثدي تجعل الثدي يدر الحليب الذي يحتاجه الطفل من تلقائياً .
    عزيزتي المرضعة : لاحظي نمو طفلك فإن كان طبيعياً فلا بأس وإن كان غير ذلك فلا بد من مراجعة الطبيب المختص وداومي التردد على أقرب مركز صحي ( عيادة الطفل السليم ) لمتابعة النمو والحركة .
    لماذا تعتبر الرضاعة ضرورية ؟
    1- من المستحيل إيجاد أي حليب يعادل حليب الأم في تكوينه الغذائي والطبيعي ففي أشهر الرضاعة الأولى من حياة الرضيع يزوده حليب الأم بكافة العناصر الغذائية اللازمة لبناء صحته وعافيته والتي يفوق عددها 100 عنصر وهذا غير متوفر في أي حليب آخر .
    2- يتمتع الأطفال الذين يرضعون حليب الأم بمقاومة أكبر ضد الالتهابات .
    3- حليب الأم دائما"ً طازجة وبدرجة حرارة مناسبة ، فلذلك الرضاعة من ثدي الأم عملية صحية وطبيعية .
    4- لا تسبب الرضاعة أي تغيير في شكل الثدي ، وإن أية تغيرات تطرأ على شكل الثدي سببها الحمل وليس الرضاعة .
    5- إن إرضاع الأم لطفلها يساعد على استعادة الرحم لشكله وحجمه الطبيعيين بسرعة أكثر .
    6- الرضاعة تساعد على تقوية الأواصر الجسدية الحميمة بين الأم والطفل ، ولهذا تأثير إيجابي على نفسيتهما .
    يتبع


    zeze

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 430
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2010

    رد: ملف كامل عن كل ما يهم (الام والطفل )

    مُساهمة من طرف zeze في السبت أغسطس 06, 2011 6:02 pm

    غذاء الحامل
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    غذاء الحامل
    ليس هناك أي داع لزيادة كمية الغذاء بناء على الاعتقاد الخاطئ أن الغذاء هو لاثنين: الأم والجنين، وإنما المهم الاهتمام بنوعية الغذاء والتأكد من أنه يسد حاجة الجسم من العناصر الأساسية كالفيتامينات والكالسيوم والبروتين والحديد.
    فأما الكالسيوم فهو ضروري للأم والجنين؛ إذ يدخل في تكوين العظام، ومن أهم مصادره: الحليب الذي يحتوي على كميات لا بأس بها منه، وكذلك الأجبان والألبان والخضروات الطازجة. وأما الحديد فهو يوجد في الخضروات واللحوم وبخاصة الكبد والبيض والحبوب والبقول. وأما الفيتامينات؛ فإن فيتامين (أ) يوجد في البيض والحليب والزبد، وفيتامين (ب) يوجد في الحليب غير المغلي والحبوب والخضروات الطازجة، وفيتامين (ج) يوجد في البرتقال والليمون واليوسفي، وفيتامين (د) يوجد في الحليب والزبد وصفار البيض.
    إن الحليب هو أنفع طعام للحامل وهو الغذاء الذي لا غنى عنه للحامل؛ ففيه كمية كبيرة من الكالسيوم والفوسفور والبروتينات اللازمة لبناء عظام الجنين وعضلاته، كما أن الحليب يحتوي على جميع أنواع الفيتامينات الضرورية لجسم الحامل، وليس هناك غذاء غير الحليب يمكن أن يزود الحامل بهذه العناصر المهمة. وتحتاج الحامل إلى أربعة أكواب من الحليب يوميًا، فإذا كانت لا تستسيغ شرب كل هذه الكمية، فيمكن شرب كوبين وتناول الكمية الباقية ممزوجة مع الكاكاو أو المهلبية أو الرز بالحليب.
    وخلاصة القول أن على الحامل أن تتناول غذاء متنوع الأصناف غني بالأطعمة الأساسية كالحليب والخضروات الطازجة والفاكهة واللحوم والبيض والسمك والبطاطا وخبز القمح. وأن تشرب ستة أكواب من الماء أو أكثر يوميًا خاصة إذا كان الطقس حارًا.
    قد تصبح القابلية للأكل ضعيفة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وقد تصاب الحامل بقرف واشمئزاز من الطعام، والإقلال من الطعام بسبب ذلك ينتج عنه نقص في التغذية، لذا كان من الواجب بذل الجهد لإيجاد نظام غذائي خلال هذه الفترة يمد الحامل بأنواع الأغذية اللازمة. أما بعد الشهر الثالث فالقابلية للأكل تزداد كثيرًا وقد تصبح نهمًا، وهذا يتطلب من الحامل أن تقوي من إرادتها فلا تأكل إلا ثلاث مرات في اليوم فقط، وأن تمتنع عن تناول الحلويات والمثلجات والدهنيات. ويمكن في هذا الوقت الإكثار من أكل الخضار الطازجة كالخس والطماطم والفاصوليا الخضراء والفول الأخضر والجزر، فتحصل الحامل على درجة الشبع من غير زيادة مفرطة في الوزن.
    أما الأطعمة التي يجب أن تتجنبها الحامل فهي المواد الغنية بالدهن والأطعمة المقلية بالسمن أو الزيت والنقانق والسمك المدخن والتوابل والحلويات؛ فهذه الأطعمة تضايق الحامل وتسبب لها إزعاجًا متواصلاً وقد تسبب لها عسرًا هضميًا أو حرقة في المعدة أو ضيقًا في التنفس. كذلك على الحامل أن تقلل كثيرًا من الملح ولو حذفت كمية الملح التي تضاف إلى الطعام أثناء طبخه لما حدث أي نقص لهذا العنصر في غذائها لأنه موجود في كل أنواع الأطعمة التي تتناولها. أما الإكثار من الملح فإنه يتسبب في زيادة وزن الحامل؛ لأن الملح الذي يزيد في الجسم يحفظ معه الماء وتصبح أنسجة الحامل غارقة بالماء مما يزيد في ظهور التورمات.
    تمناتي لك بحمل مريح وصحه وافرة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    علامات الحمل والتغيرات الفسيو لوجيه
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    علامات الحمل والتغييرات الفسيولوجية المصاحبة
    إن أحد الدلائل على وجود الحمل وتأكيده هو فحص الحمل والذي يتم عن طريق فحص هرمون "HCG " في البول أو الدم لدى السيدة الحامل والذي يفرزه الخلاص كما يتم التأكد من الحمل عن طريق سماع نبض الجنين وحركته باستخدام أجهزة الترا ساوند.
    والأعراض التالية هي دلائل يتوقع معها وجود الحمل وهي:
    انقطاع الدورة الشهرية.
    الغثيان والقيء وخاصة في الصباح.
    الشعور بالدوار والدوخة.
    بعض التغيرات الفسيولوجية:
    تغيير في حجم الثديين نتيجة بداية إفراز هرمون البرولاكتين.
    ثقل وحساسية في الصدر نتيجة كبر وصلابة الثديين.
    ظهور الكلف على جلد الثديين والوجه والفخذين والبطن.
    نزول سائل أصفر من الحلمة بعد الشهر الخامس هو حليب "اللبا".
    انخفاض طفيف في ضغط الدم نتيجة تجمع الدم في الخلاص.
    زيادة في معدل التنفس ويصبح التنفس أعمق وأكثر كفاءة.
    زيادة معدل النبض بزيادة 10 دقائق في الدقيقة مما كان عليه قبل الحمل.
    أنا سـيدة حـامل … ماذا أصـنع ؟
    إن زيارة مراكز رعاية الأمومة أو طبيبك الخاص هو التصرف الأول
    مباشرة بعد التأكد من الحمل - فعلى السيدة الحامل أن تقوم بزيارة مراكز رعاية الأمومة أو الطبيب الخاص
    ويقوم الطبيب أو الممرضة بالإجابة على الآتي:
    مراقبة وزن الحامل.
    فحص لدم والهيموجلوبين.
    الاطمئنان على وضع الجنين.
    مراقبة حركة الجنين ودقات قلبه.
    تحديد حجم الرحم.
    معرفة حجم وعمر الجنين داخل الرحم.
    التأكد من كمية السائل الامنيوسي.
    قياس ضغط الدم.
    إضافة إلى فحوصات أخرى متنوعة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    كما تنصح السيدة الحامل بالقيام بمعدل 13 زيارة خلال فترة الحمل وتكون على النحو التالي:
    زيارة واحدة كل أربعة أسابيع خلال السبع شهور الأخيرة.
    زيارة كل أسبوعين في الشهر الثامن.
    زيارة واحدة كل أسبوع في الشهر التاسع.
    التطعيم حماية لي ولوليدي
    إذا ما تلقت السيدة الحامل خمس جرعات من لقاح الكزاز ( التيتانوس ) فإنها تضمن حماية دائمة لها طيلة سنوات الإنجاب .
    تعطي السيدة الحامل لقاح ضد التيتانوس بغرض حمايتها وحماية طفلها من الإصابة بالكزاز والكزاز الوليدي
    ويعطى التطعيم على النحو التالي :
    الجرعــة الأولى : عند أول زيارة للحامل لمراكز رعاية الأمومة .
    الجرعــة الثانية : بعد أربع أسابيع من الجرعة الأولى .
    الجرعــة الثالثة : تعطى بعد 6 شهور من تاريخ الجرعة الثانية حتى ولو صادف الحمل الثاني .
    الأم .. أنماط شخصياتها عديدة, وخيرها الأم المثالية
    ليس الطفل بحاجة إلى غذاء وكساء فقط، خصوصا في سنواته الأولى، فشخصية الأم تؤثر على الطفل في مرحلة الطفولة إلى أن تأتي شخصية الأب، ويبدأ الطفل بالابتعاد، لكن بعد أن يكون قد تأثر بشخصية الأم .. وللأمهات شخصيات مختلفة، فهناك الأم الخاملة والأم المتسلطة والأم الحارسة التي تسرف في عنايتها وأخيرا الأم المثالية.
    ماهي طبيعة شخصيتك، والى أي نموذج تنتمين؟
    1.الأم الخاملة:
    هذه الأم لاتستوعب احتياجات الطفل، فلا تتأثر ولاتبدي أي اهتمام بقدرة الطفل وأحاسيسه وتحصيله. فطفلها غالبا مايكون ذا كفاءة متوسطة ولا يستطيع التكيف مع المجتمع
    2.الأم المهمومة :
    وهي التي تعمل طوال الوقت في المنزل، تعاني من الشقاء والتعب، فهي دائما مشغولة بعملها، فلاتعطي لطفلها الحب والرعاية الكافية، مما يجعله قليل الكفاءة لايتسم بالجدية، ويجد صعوبة كبيرة في التكيف مع المجتمع.
    3.الأم المتسلطة:
    كثيرة الأوامر، تعطي الأوامر باستمرار دون أن تفهم مدى مقدرة الطفل وإمكانياته، فالطفل غالبا مايكون على قدر من الكفاءة والجدارة من الناحية العاطفية ولكن يغلب عليه طابع الخجل وعدم النضوج العاطفي.
    4.الأم الحارسة:
    وهي التي تهتم بالناحية الجسدية للطفل فقط، وتتجاهل الاهتمام بالناحية العاطفية. شخصيتها وسواسية، عملها في المنزل روتيني. فيكون الطفل عادة صلبا وغير مرن، روتيني يجيد العمل الآلي.
    5. الأم فائقة العناية: وهي غالبا ماتكون سلبية، خائفة غير مطمئنة وقلقة تخاف من الغد، وغالبا مايكون طفلها غير ناضج الشخصية دائم التواكل على الغير ويعتمد على الآخرين .
    5.الأم المثالية:
    وهي الأم التي تتصف بالمبادرة، وتعطي الطفل الفرصة للمبادرة فيما يخصه، وتتدخل فقط بإعطاء النصيحة له والإرشاد. هذه الأم تربي طفلا عظيما ذا جدارة وكفاءة، مرنا خلاقا ينمو ويتحرك بسهولة، يحل مشاكله بنفسه، يتبوأ مركزا قياديا في مجتمعه


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    كيف تحمين طفلك من المخاطر ؟؟؟

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    حبيت أقدم لكِ عزيزتي الأم هذا الموضوع الذي قرأته في أحدى المجلات.........أتمنى أن تستفيدي منه


    منذ ان ترى عيناه النور . يعكف الصغير على اكتشاف العالم من حوله في محاولات متكررة لتحطيم الحواجز التي تفصله عنه .وكلما كبر الطفل وأصبح أكثر قدرة على الحركة اتسعت رقعة نشاطه ،مايعرضه لبؤر المخاطر التي تتناثر هنا وهناك في كافة أرجاء المنزل.


    في المطبخ


    مستحضرات النظافة
    يمكن أن تلحق الأذى بالجلد والعينين وتسبب الحروق الخطيرة للجهاز الهضمي إذا قام الطفل بإبتلاعها (هذه المستحضرات مسؤوله عن أكثر من ربع حالات التسمم التي تحدث بين الأطفال ) كما تلحق الأذى بالجهاز التنفسي في حاال شمها لذلك عليكِ مراعاة الآتي :

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    - ضعي جميع مستحضرات التنظيف بما فيها تلك المخصصة لغسالة الملابس والسائل المخصص للغسيل اليدوي بعيداً عن متناول يده .
    - لاتضعي أبداً مستحضر عناية أو تنظيف في زجاجة فارغة كانت مخصصه من قبل للإستخدام الغذائي - لاتخلطي أبداً في أي حال من الأحوال مستحضرين من مستحضرات التنظيف حتى لو كانا يستخدمان لنفس الغرض فقد يكون أحدهما أوكلاهما محتوياً على ماء جافيل أو على حمض او على النوشادر وهي عناصر ينبعث منها الكلور إذا امتزجت مع بعضها بعضاً، والكلور غاز يمكن أن يسبب التسمم إذا شٌم



    zeze

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 430
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2010

    رد: ملف كامل عن كل ما يهم (الام والطفل )

    مُساهمة من طرف zeze في السبت أغسطس 06, 2011 6:03 pm

    [align=center]
    لأدوات الحادة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    لاشك أنكِ فكرتِ من قبل في السكاكين وقمت بوضعها جانباً حتى تتجنبي فضوله ولكن الأخطر من السكاكين هي علب حفظ الأطعمه المفتوحة التي تكون أطرافها حادة جداً إضافة إلى ذلك احرصي على فصل التيار الكهربائي عن أدوات المطبخ بعد الإنتهاء من استخدامها .


    السوائل المغلية

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    حوادث الحرق لاتمثل أكثر من 3% من الحوادث المنزلية ولكنها تصنف ضمن الحوادث الخطيرة وتسبب السوائل المغلية عادة في حدوث 50% من حوادث الحرق التي تمس الأطفال دون الخامسة بصفة خاصة لذلك يجدر بكِ مراعاة الآتي :

    - اديري يد المقلاة أو الآنية الموضوعة فوق الطباخ إلى الداخل وبقدر الإمكان احرصي على وضع آنية الطبخ على الشعلة الداخلية للطباخ.
    - عند تشغيل آنية الضغط البخاري اخرجي طفلك من المطبخ حتى لايتضرر بفعل الأبخرة المتصاعدة والسوائل المتناثرة من الإناء أو القفز الفجائي للغطاء .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    الأدوات المحرقة


    الأدوات الحارة مثل الألواح الكهربائية والمكواة وأبواب الفرن والآنية التي رفعت بالكاد من فوق الطباخ كلها تمثل 30% من الحروق التي تمس الأطفال دون الخامسة لذلك يجب مراعاة التالي :
    - إختاري فرناً مجهزاً بباب مزدوج أو " باب بارد" لحماية يدي طفلك إذا لمسه .حاولي أيضاً أن تستخدمي فرناً مرتفعاً.
    - بعد انتهائكِ من استخدام المكواة وفصل التيار الكهربائي عنها ضعيها في مكان بعيد عن متناول يده
    - لاتتركي طفلك بمفرده أبداً في المطبخ .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    حوض الاستحمام

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    اعلمي أن 20 سنتيمتراً من الماء تكفي لإغراق طفل دون الثانية في بضع ثوانِ فقط .لذلك عليكِ مراعاة الآتي :
    - لا تتركي طفلك أبداً دون رقابه في حوض الاستحمام فإذا دق جرس الهاتف تجاهليه .
    - الفرشات البلاستيكية التي تحمي من الإنزلاق في حوض الاستحمام تسمح لطفلك بالانتقال من حوضه الخاص إلى حوض الكبار ، فإذا صار الطفل قادراً على الجلوس استخدمي مقعداً صغيراً أو مسنداً يمكن أن يسند الطفل ، لتصبح يداكِ حرتين وبالتالي تصبح عملية غسل جسم الطفل أسهل من ذي قبل .
    الجل ، الصابون ، الشامبو
    من الممتع أن تكون هذه المستحضرات في متناول أيدينا عند الحاجة اليها . لذلك فنحن جميعاً نضعها على حواف حوض الاستحمام . وهذه المستحضرات التي تبدو لكِ غير ضارة تحتوي على مواد منظفة فإذا انجذب طفلكِ لألوانها الزاهية وقام بإبتلاع أي منها سوف يصاب بالتسمم وإذا أعطيته سوائل في محاولة جعله يتقيأ أو لتخفيف درجة تركيز المادة في معدته يمكن أن تتسببي في احداث رغوة في معدته قد تطال رئتيه .
    الأجهزة الكهربائية
    من الخطورة .... ترك الأجهزة الكهربائية (مجفف أو مِحلق كهربائي ) في متناول يد الصغير . لِما قد تسببه له من حروق أو جروح. إضافة إلى ذلك فإن استخدام تلك الأجهزة إذا كانت الأيدي أو الأقدام مبلله (أو رطبه فقط) يمكن أن يتسبب في حدوث صعق كهربائي لذلك احرصي على قطع التيار عن هذه الأجهزة بعد الإنتهاء من استخدامها .
    الأدوية
    أنت تقومين دون شك بحفظ الأدوية في خزانه أو في علبه خاصة تقومين بإغلاقها وحفظها في مكان مرتفع بحيث لايمكن للطفل الوصول إليها .
    لاتحفظي أياً من أدويتكِ في كيس أو في غلاف خاص بمنتج آخر تستخدمونه باستمرار خاصة إذا كان منتجاً غذائياً.
    أم لأول مرة
    عندما تحملين طفلك للمرة الأولي بعد الولادة ـ ستشعرين أن صغير جداً وربما يراودك الخوف من أنه عرضه للأذي ، فتخشين حمله أو ضمه إلي صدرك ـوربما تنظرين إليه بعين فاحصة لتتأكد إن كان سليماً معافي ؟!
    وهل الاصوات والحركات التي يصدرها طبيعية أم لا ؟ بالتأكيد ستأتي إليك الطبيبة لتطمئنك عنه ـ ولكن لا مانع من المزيد من المعرفة عن كل ما يخص الطفل المولود حديثاً .
    صرخة
    لا تفزعي عندما تستمعين إلي صرخة مولودك لحظة انتهاء آلام المخاض فهذا تماماً ما يحتاجه ، ففي رحم الأم تكون رئتا الطفل زائدتين عن حاجته حيث يحصل علي الأكسجين من المشيمة ـ ولهذا تظلان غير مستخدمين وعند النفس الأول الذي يأخذه الطفل عند خروجه إلي الحياة تتمدد الرئتان مسببتين ضغطاً علي صمام القلب ليتحول الدم الذي كان يذهب إلي المشيمة ويتجه إلي الرئتين – وهذه هي الخطوات الأولي نحو تكوين الطفل لذاته وهي أيضاً تسبب الصرخة الأولي .
    دعيه يبكي
    يعتبر البكاء من أفضل الوسائل التي تساعد طفلك علي استنشاق الهواء وتنقية مجاري الهواء عند الولادة – فلا داعي لمحاولات إسكاته المستمرة في البداية فقط .
    الذكر مختلف
    منذ اللحظة الأولي للولادة – يظهر الطفل الذكر اختلافات عن الأنثي بعضها يستمر طوال حياته ومنها :
    1- أن حاسة السمع لديه أقل حدة منها لدي الفتاة .
    2- إذا ما سمع صوت بكاء فإنه يبكي ولكنه يتوقف عن ذلك سريعاً .
    3- لا يقو الولد بالاستجابة لصوت الأم سريعاً .
    4- يجد الولد حديث الولادة صعوبة في تحديد مصدر الأصوات .
    5- يحتاج الولد للمزيد من الإثارة البصرية أكثر من الفتيات حتي يبدأ بالاهتمام بالمصدر الضوئي .
    6- يكون الولد أكثر نشاطاً من البنت بعد الولادة .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]هذه الصورة تم تصغيرها تلقائيا . إضغط على هنا لعرض الصورة بكامل حجمها . أبعاد الصورة الأصلية 452x300 وحجمها 13 كيلو بايت .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    النوم تبعاً لوزن الطفل
    يعتمد تحديد احتياجات الطفل الوليد لساعات النوم تبعاً لوزنه واحتياجه للطعام ففي الأسابيع الأولي من عمره كلما قل الوزن وزادت حاجته للطعام قلت ساعات نومه المتواصلة ، والعكس صحيح .
    الحازوقة
    يتعرض الأطفال حديثوا الولادة للزغطة ( الحازوقة ) كثيراً وخصوصاً بعد الرضاعة وهذا يجعل بعض الأمهات يخشين أن يتعرض أطفالهن لعسر الهضم ولكن يجب ألا تقلقن فالمسبب لهذه الحازوقة هو ضعف الحجاب الحاجز وسرعان ما تختفي عندما تقوي أعضاء الطفل .
    العطس
    أحياناً تنتاب الطفل حالة من العطاس المستمر مما يجعل الأم تعتقد أن الطفل يعاني من البرد والحقيقة أن العطس هو عارض شائع في الأطفال حديثي الولادة ولا سيما عند محاولتهم لفتح أعينهم وتعرضا لضوء الشمس – وبوجه عام فالعطاس مفيد ويساعد علي تنظيف فتحات الأنف .
    الحب
    من أغرب الحقائق أن الطفل الوليد عادة ما ينقصه الحب ،فوسط الكم الهائل من المسؤوليات الجديدة الملقاة علي عاتق الام ،وخصوصاً مع الخوف أو القلق من التجربة الجديدة تكون الأم مرهقة تماماً وتنسي أن للطفل احتياجاً عاطفياً يجب أن تشبعه .
    من الطبيعي أن تقوي الرابطة بين الأم وابنها فخلال 72 ساعة الأولي لا تكون عاطفة جياشة منذ اللحظة الأولي- وذلك ليس خطأ الأم بل لأن هذه العاطفة ترتبط بالهرمونات المرتبطة بإدرار الحليب – وربما ايضاً يأتي بالتدريج فيما بعد .
    بعض الأمهات يشعرن بالذنب بسبب عدم إحساسهن بالحب نحو أطفالهن ولكن غالباً ما يكون لهذه الحالة أسباب مثل تعب الولادة أو ربما الصدمة بسبب نوع الجنين أو أي تجارب للأم في طفولتها ولكن عامة لا يزيد هذا الإحساس في أكثر تقديرعن أسبوعين .
    الشخير والتنفس المسموع
    يقوم الأطفال بإصدار أصوات أثناء النوم وهذا أمر طبيعي – ويرجع معظمها إلي عدم نضوج الجهاز التنفسي – وتختفي بالتدريج بعد أن تكبر فتحات الأنف ويرتفع حاجز الأنف .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    كيف تتعامل مع نوبات الغضب عند الطفل؟
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
    نوبات الغضب تتواجد في كثيرٍ من الأطفالبين عمر سنتين إلى4سنوت،بعض الأحيان تكون لها خلفية مرضية نرى ان الطفل إذا لم تلبي رغبته يصرخ بقوة ويرمي نفسه على الارض وأحياناً يدقُ راسه غضباً.
    ماذا نفعل في هذه الحالة؟
    بالذات لو حصلت هذه المشكلة أمام الناس أو في أي مكان عام..فالطفل يطلبُ حلوى أو آيسكريم في مجمع او سوبر ماركت أو لعبة في سوقٍ عام..وعند رفض الاهل يبدأ بالصراخ ومنعاً للإحراج نرى أن الاهل يلبوا طلبه فقط لأسكاته وإبعاد نظرات الناس.
    كيف نتحكم في هذه النوبات؟
    الأبحاث والدراسات السلوكية على الأطفال تفيد بأن تلبية رغبة الاطفال عند الصراخ..وإعطاءه ما يُريد هي السبب الرئيسي لجعل هذا التصرف يستمر..مرة واحدة يفعلها الطفل وتصبح عندهُ عادة..فيعلم ان أسهل طريقة لفعل ما يُريد هو الصراخ والغضب.
    ماذا نفعل؟
    1ـ كن هادئاً..ولا تغضب..وإذا كُنت في مكانٍ عام لا تخجل..وتذكر ان كل الناس عندهم اطفال وقد تحدث لهم مثل هذه الامور.
    2ـ ركز على الرسالة التي تحاول أن توصلها إلى طفلك..وهي ان صراخك لا يُثير أي اهتمام او غضب بالنسبة لي ولن تحصل على طلبك.
    3ـ تذكر..لا تغضب ولا تدخل في حوار مع طفلك حول موضوع صراخه مهما كان حتى لو بادرك بالأسئلة تجاهل الصراخ بصورة تامة..وحاول ان تريه انك متشاغل في شيءٍ آخر..وأنك لا تسمعه ،لو قمت بالصراخ في وجهه انت بذلك اعطيته أهتمام لتصرَّفه ذلك ولو اعطيته ما يريد تعلمه ان كل ما عليه فعله هو غعادة التصرف السابق.
    إذا توقف الطفل عن الصراخ وهدأ ..أغتنم الفرصة واعطه اهتمامك واظهر له انك جداً سعيد لنه لا يصرخ..واشرح له كيف يجب أن يتصرف ليحصل على ما يُريد مثلاً ان يأكل غذاءه ثم الحلوى أو ان السبب الذي منعك من عدم تحقيق طلبه هو أن ما يطلبه خطير لا يصلح للاطفال.
    إذا كنت ضعيفاً أمام نوبة الغضب أمام الناس فتجنب اصطحابه إلى السوبر ماركت أو السوق او المطعم حتى تنتهي فترة التدريب ويُصبح اكثر هدوءً.
    ومن المفيد عندما تشعر أن الطفل سيصاب بنوبة الغضب قبل أن يدخل في البكاء حاول لفت أنتباهه على شيء مثير في الطريق...إشارة حمراء...صورة مضحكة...أو لعبة مفضلة..وأخيراً تذكر نقطة هامة دائماً مرة واحدة فقط كفاية ليتعلم منها الطفل انه إذا صرخ وبكى وأُعطيَّ ما يُريد عاود ذلك التصرف مرة أخرى.

    zeze

    عدد المساهمات : 184
    نقاط : 430
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2010

    رد: ملف كامل عن كل ما يهم (الام والطفل )

    مُساهمة من طرف zeze في السبت أغسطس 06, 2011 6:04 pm

    طعام طفلك كيف يكون؟؟؟ ّ ّ ّ
    طعام طفلك
    كيف تغذي طفلك ؟


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي.[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    لكي ينمو طفلك فإنه يحتاج إلى غذاء غير الحليب أيضا
    عند عمر 4-6 اشهر يحتوي غذاء الطفل على أرز الأطفال - الشوفان - الشعير
    اجعل هذه الأغذية وغيرها سائلة جدا في البداية وبالتدريج اجعلها اكثر كثافة .
    أطعم الطفل بكميات قليلة جدا و ببطء و بعد التعود زد الكمية .
    تذكر أن معدة الطفل صغيرة جدا ويجب إطعامه 6 أكلات صغيرة بدلا من 3 وجبات كبيرة .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي.[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    لا تضف السكر أو الملح أو العسل أو البهارات إلى أطعمة الأطفال .
    عندما تطعم الطفل ضع الأكل في مؤخرة اللسان حتى لا يقذف الطفل الطعام كن صبورا وحاول مرارا
    قدم إلى طفلك كل مرة غذاء واحد فقط
    جميع الأغذية يجب طهيها وطحنها ما عدا غذاء الأطفال المجهز في المرضعات .
    عند ظهور الأسنان علم طفلك أن يأكل البسكويت والخبز العربي .
    عندما يبلغ الطفل من العمر 12 شهرا عندما يمكنه شرب حليب كامل الدسم ( نيدو ) كما يمكنه أكل الطعام العادي مطحونا ناعما .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    زجاجات التغذية :
    عندما تكونين غير قادرة على إرضاع طفلك ، فإنك تحتاجين إلى تركيبة خاصة ، عليك الاستعانة بطبيبك لتحديد النوع الملائم .
    التركيبة الغذائية الملائمة ، مهمة جدا لحماية صحة طفلك .
    اغسلي الزجاجات والأواني المستعملة في تحضير الغذاء ونشفيها في الهواء .
    انقعي زجاجة الرضاعة في محلول الملون والماء ، ( مطهر ) .
    نظفي المكان الذي ستستخدمينه ما بين الاستعمالات لتخضير الغذاء .
    اغلي الماء المراد استعماله لهذا الغرض ، واتبعي التعليمات الموجودة على ظهر علبة الغذاء .
    يصب الماء في كل زجاجة حسب المقدار المحدد .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    احرصي جيدا بتحديد كمية البودرة باتباع التعليمات المبينة علة العلبة كوني دقيقة .
    احكمي تغطية الزجاجة ورجيها جيدا .
    احرصي ألا تكون الزجاجة حارة حين إرضاع الطفل .
    بعد الانتهاء من إرضاع الطفل ارمي جانبا ما زاد من الغذاء في الرضاعة .
    * لا تستعملي حليب النيدو قبل عمر الستة أشهر ، حيث انه ليس بغذاء
    للأطفال

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    طفلي كثير البكاء
    لا تقولي دائماً: يبكي طفلي لأنه جائع ... فالرضيع يصرخ لأسباب كثيرة ، ما دام الصراخ سبيله الوحيد للتعبير عن إحساس مزعج أو مؤلم. على كل حال لا تيأسي إذا كان الصراخ عارضاً، يحدث بين فترة وفترة ، فتفسيره واضح . أما إذا أنّ كثيراً ، وبصورة منتظمة ، فقد وجب عليك البحث في المشكلة . والأم هي التي تبدأ بالتحري ، لأنها تستطيع مراقبة ابنها طوال اليوم وأن تكتشف ، بحكم العادة قيمة ومعنى هذه الظواهر والضجيج الذي يختلف من حيث القوة ، والتكرار ، وربما الصدق والدقة في تحديث ظهورها تهم الطبيب المكلف بتتمة البحث وإعطاء النتيجة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    وإذا بكى الطفل وصاح قبل حلول موعد الرضاع بنصف ساعة ، كان جائعاً ، وجب علينا أنْ نجعل نظام غذاءه مما كان عليه فنزيد رضعة أو رضعتين
    والطفل الذي يبكي بعد الأكل يمكن أنْ يكون جائعاً أيضاً. أو ربما يكون منزعجا من هواء معدته ، وكان حرّياً بك أنْ تطردي هذا الهواء في وقفة صغيرة خلال الإرضاع. ، وبإمكاننا أنَّ نستغل هذا الوضع لنبدل له ثيابه وننظر إلى مقعدته فقد تكون ملتهبة . والسبب الأخير، يكثر البكاء عند الرضيع الذي يتبرز بعد كل رضعة

    وقد يحتجّ الطفل بين وجبة ووجبة بسبب العطش ، فقليل من الماء يكفي لتهدئته . وقد تتعبه الحرارة ويتعرق لأنك دفأت الغرفة كثيراً . أو لأنه في وضع غير مريح.، فبدلي الجهة التي يضطجع عليها
    أما إذا تأوه كل يوم في ساعة معينة ، فقد يرجع هذا إلى أنه منزعج من الوجبة السابقة التي لا يستطيع أكلها كلها ، فكان ضرورياً تبديل موعدها . ويرجع السبب إلى عصير الفواكه أو نقط الفيتامين التي أخـذها في الوجبة السابقة ولم يهضمها جيداً. ومن الممكن أنْ ضجة تحدث ، في هذه الساعة ، في المنزل تمنعه من النوم
    وإذا كان هنالك أعراض أخرى ، علينا أنْ ننتبه فقد يكون مصاباً بزكام ترافقه اختلاطات مثل التهاب الأذن ، أو التهاب معوي يرافقه مغص ، أو التهاب في البول .. الخ
    وعندما يبكي الطفل دون انقطاع ، على غير عادته ، تأكدي من ثيابه فقد يكون فيها دبوس أو جسم حاد يخزه
    أما إذا كان يصرخ ، دون ساعة معينة ليلاً أو نهاراً ، فقد يكون السبب أزمات غضب تزول تدريجياً، إلا إذا أثرنا أعصاب الطفل بفرط حبنا له . إنَّ بعض الأطفال هادئ المزاج والبعض كثير الغضب . وهذا لا يعني أنَّ طبعه سوف يستمر على حاله في المستقبل . أما الطفل الغضوب فهو غالباً ما يكون ضخماً ، شرهاً، ملحاحاً ، لا يرضى . وقد يكون السبب أنَّ جهازه الهضمي أو العصبي لم يبلغ الغاية في التكيف . وهو ما يفسر حالات المغص في الثلاثة الشهور الأولى من عمره، والتي تختفي ذاتياً خلال شهرين أو ثلاثة في أبعد تقدير. في هذه الحال يبكي الطفل بانتظام خلال ساعة أو ساعتين بعد الطعام ، وبخاصة الوجبات الأخيرة. ولا يغير فيه شيء : لا تبديل السرير ، ولا تكثيف نظام الطعام ، ولا النقط المضادة للمغص. والذي يحصل أنَّ الطفل ما تنقضي ساعة على هدوئه حتى تحين الوجبة التالية ، وعلينا أنْ نوقظه من نومه ونغذيه . ودور الطبيب لا يتعدى تهدئة الأهل والمساعدة على اجتياز هذه المرحلة ، التي تنتهي في حوالي الشهر الثالث وأحياناً قبل ذلك
    إنَّ بعض الأطفال يبكون عندما يتعبون أو لأنهم يتعبون سريعاً . وقد يبقون أحياناً مستيقظين - لسبب أو لآخر - مدة طويلة ، دون أنْ يتوصلوا للنوم . في هذه الحال الدموع ضرورية لأنها شافية : ترتاح بها الأعصاب وينام الطفل تدريجياً ، أو فجأة بعد أزمة صياح وبكاء تدوم من 15-30
    دقيقة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    كيف أفطم طفلي؟؟؟
    تعريف الفطام


    الفطام ليس فرمانا بإيقاف الرضاعة ولكنه عملية تدريجية تبدأ من سن 4الى6 شهور بالبدأ في إدخال أغذية خارجية بجانب الرضاعة الطبيعية.
    - البرنامج المثالي :
    يتمثل في الاقتصار على الرضاعة الطبيعية منذ مولد الطفل إلى أن يصبح عمره من 4الى6 شهور ثم يعطى عندئذ ما يكفيه من أغذية تكميلية مع مواصلة إرضاعه حتى يصير عمره عامين.
    إذن قاعدة ذهبية لكل أم ..تمسكي بالرضاعة الطبيعية فقط في أول أربعة شهور بالإضافة إلى بعض السوائل البسيطة مثل الأعشاب ..كالتليو والينسون..ليلا.
    ولكن بعض الأمهات يضغطن على أطباء الأطفال من اجل فطام أطفالهن مبكرا...إذ أن الأم تجد سعادة في إضافة مأكولات خارجية لطفلها..وقد ثبت علميا أن إدخال أغذية غير الألبان في فترة مبكرة من عمر الطفل له علاقة بإصابتهم بأمراض الحساسية واختلال المناعة في الجسم.
    إذن...لابد من التمسك بالرضاعة من الأم فقط حتى عمر 4-6شهور ولا يفضل إطعامه اى شئ خلال هذه الفترة.
    - ما هى الأطعمة الصلبة والفطام؟
    الفطام هي المرحلة التي يبدأ فيها الطفل تبادل الأغذية الصلبة إضافة إلى الرضاعة الطبيعية...وكما سبق أن بينا لا يبدأ ذلك قبل الشهر الرابع من عمر الطفل...ويتم بشكل تدريجي على مدار العام الأول من عمر الطفل..لينتقل من نظام غذائي يعتمد على الرضاعة فقط ليصبح بأمكانه تناول وجبات العائلة الطبيعية.
    ويتضمن الفطام أيضا تعويد طفلك أن يتناول غذاءه بواسطة الملعقة ويشرب السوائل من الفنجان.
    كثير من الأمهات يشعرن بالقلق حيال الوقت المناسب لبداية الفطام وماذا يتوجب عليهن إعطاء الطفل في هذه المرحلة وكيف يقمن بذلك تأكدي أن عملية الفطام أسهل بكثير مما تتوقعين.
    - متى تبدئين بإعطاء طفلك الأغذية الصلبة؟
    أن لبن الأم وحده أو بجانب الألبان المساعدة يمد الطفل بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها إلى أن يبلغ عمر أربعة شهور..بعد ذلك نبدأ في إضافة الأغذية الصلبة... وإذا أمكن الانتظار حتى يبلغ الطفل ستة اشهر من العمر يكون أفضل.
    -ما هي أفضل الأطعمة لطفلك لبدا الفطام ؟
    يجب أن تكون الأطعمة التي تقدميها لطفلك فى بداية الفطام معتدلة المذاق .. وبأمكانك أن تحضري وجبات طفلك بنفسك مستخدمة المصفاة والخلاط أو قد تفضلي استعمال الأطعمة المصنعة والجاهزة في أكياس أو علب .. ابدئي بكميات صغيرة من الأرز .. أو القمح أو الخضار أو الفواكه.
    ولما كانت الكمية التي يتناولها الطفل في هذه المرحلة فبالتالي فان القيمة الغذائية لها تكون صغيرة ولكن الهدف الاساسى من الفطام هو ضمان نظام غذائي صحي متوازن لطفلك فمن الأفضل ان يتم تعريف الطفل تدريجيا على تشكيلة واسعة من الأطعمة الغذائية .
    - ابدئي بكميات قليلة جدا
    ينصح عادة البدا ببطء ... وعلى سبيل المثال :1-2 ملعقة صغيرة فقط قبل أو بعد رضعة وسط اليوم (12 ظهرا) .. هدفنا تقديم الوجبة الصلبة أولا ثم الرضاعة .. ولكن إذا كان طفلك جائع يفضل الرضاعة من صدرك أو من الزجاجة .. فقد يشعر بانزعاج شديد فيما إذا حاولت إطعامه بالملعقة أولا – لذلك لا تحاولى أن تجبريه على هذا .
    - أعطيه الوقت اللازم
    بعد ان يتعود طفلك على الفكرة يصبح بأمكانك خلال أسابيع قليلة أن تزيدي في الكميات المقدمة له وكذلك بأمكانك أن تقدمي له كميات قليلة في أوقات الرضعات المختلفة .
    وعندما يبدأ الطفل الشعور بالمتعة بمختلف النكهات وغالبا ما يكون قد بلغ 5-6 شهور من العمر يمكنك أن تقدمي له وجبة أخرى لتحل محل رضعة من الرضعات .
    مثلا رضعة 12 ظهرا تكون خضار .. ورضعة 8 مساء تكون حبوب بجانب ثلاث رضعات أساسية .
    والهدف أن يعرف طفلك مختلف النكهات للأطعمة المختلفة .
    وعند سبع إلى ثماني اشهر يمكنك أعطاء طفلك بعض الأطعمة التي يمسكها بيده ويتناولها مثل : قطع من التفاح او الجذر او الخبز لتعريف الطفل بالأطعمة ذات القوام والأطعمة التي يمسكها بيده يشجعه على المضغ .
    وفى هذا العمر قد يجلس الطفل في الكرسي العالي ويحاول الإمساك بالملعقة بنفسه ويحاول تناول الطعام بنفسه أعطيه الفرصة .. إذ يعتبر هذا جزء من عملية التطور الطبيعية ويجب تشجيعه .. حاولي أن تكوني قريبة من طفلك لتساعديه ولكن لا تضغطي عليه .. وتقبلي بروح طيبة توسيخ ملابسه .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 3:02 am