ابناء كفر الشيخ

احدث البرامج و الافلام و الموضوغات العامه-

يتم عمل الاعلانات المجانيه لابناء كفرالشيخ فقط
اهلا وسهلا بكم وبرجو ان تسعوا معنا في منتداكم منتدي ابناء كفر الشيخ

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    سر الجثث المجهولة في كفر الشيخ‏!‏

    شاطر

    الكبير اوي

    عدد المساهمات : 30
    نقاط : 90
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/08/2010

    سر الجثث المجهولة في كفر الشيخ‏!‏

    مُساهمة من طرف الكبير اوي في الأحد يوليو 10, 2011 2:25 am



    مازالت لغة البلطجة تسود الشارع ومشاهد القتل والترويع تنتقل من مكان لآخر في ظل ثورة مضادة أبطالها البلطجية والخارجون عن القانون وعناصر الاجرام حتي لايعود الاستقرار والشعور بالأمان
    <="" div="" border="0">

    رغم محاولات الشرطة الجادة في الانتشار واستعادة هيبتها ودورها المفقود منذ إندلاع ثورة يناير. ومن مشاهد الانفلات الأمني ماشهدته محافظة كفر الشيخ خلال الأيام الأخيرة من تكرار العثور علي الجثث المجهولة بعد التنكيل بها وعثر عليها في أماكن متفرقة بأنحاء المحافظة حيث بلغت ثماني جثث والغريب أن من بينها خمس جثث لسيدات وطفلة صغيرة ورجلين, كانت أبشعها جريمة إغتيال هذه الطفلة حيث تبين أن الجاني ذبحها بقطعة زجاج بعد إغتصابها بوحشية ونزع قرطها الذهبي, بينما السيدات تم التنكيل بهن وتم إحراق جثة أحداهن بعد قتلها امعانا في الانتقام والقائهن في مياه الترع أو الأماكن المهجورة, ورغم ذلك لم يستدل علي أي من الجناة في هذه الجرائم المجهولة والتي تثير فزع أهالي المحافظة حتي أن البعض يردد أن هناك عصابات منظمة للجريمة ترتكب هذه الجرائم في أماكن أخري وتتخلص من ضحاياها في محافظة كفر الشيخ في ظل خلو الطرق من الوجود الأمني والأكمنة الشرطية مما يشجع المجرمون علي ممارسة نشاطهم بحرية كاملة.
    من بين هذه الجرائم جثة رجل واحد تم العثور عليها بمصرف علي طريق كفر الشيخ ـ فوة أمام قرية سنديون بمركز فوة وتم تحديد شخصيته ولم يتم القبض علي قاتله حتي الآن, وجثة أخري مازالت مجهولة وتبذل القيادات الأمنية والمباحث علي مستوي المحافظة جهودا كبيرة لكشف غموض هذه الجرائم البشعة وتحديد شخصية المتهمين للقبض عليهم وكذلك تحديد شخصية الجثث المجهولة التي مازالت داخل مشرحة المستشفيات, من جانبها قامت النيابة العامة بإشراف المستشار أحمد مندور المحامي العام الأول لنيابات كفر الشيخ الكلية بإجراء المعاينات اللازمة لأماكن هذه الجرائم وفحص الجثث ومناظرتها وتصويرها والنشر عنها في العديد من المراكز لتحديد شخصية المجني عليهم وكذلك تكليف أجهزة البحث اجنائي بسرعة كشف غموض هذه الجرائم التي تم ارتكابها علي مدي3 أسابيع فقط وإلقاء الجثث بالترع والمجاري المائية ومعهد ديني مهجور والعثور علي عجوز داخل منزلها وفتاة داخل مسكنها حيث مازالت الجهود تتواصل علي مدار النهار والليل لكشف غموض هذه الجرائم وتحديد الجناة والقبض عليهم بإشراف اللواء صلاح عكاشة مدير أمن كفر الشيخ خاصة أن اللواء أمجد عبد الفتاح مدير المباحث الجنائية كلف رؤساء المباحث بهذه المراكز بسرعة التحرك ومواصلة العمل لكشف غموض هذه الحوادث والقبض علي الجناة وتقديمهم إلي العدالة للقصاص منهم ويتم التنسيق معهم بإشراف العميد عبد اللطيف الحناوي رئيس المباحث الجنائية وتم بالفعل القبض علي عدد من المشتبه فيهم بكل مركز في الجرائم المجهولة وجار التعامل معهم للكشف عن المتهمين وأن كانت أربع قضايا من هذه الجرائم مازالت تمثل لغزا كبيرا لرجال المباحث منهم3 سيدات مجهولات الاسم والعنوان تم العثور عليهن داخل الترع بكفر الشيخ ودسوق منهم فتاة في نهاية العقد الثاني من العمر عليها آثار حروق شديدة حيث حاول الجناة حرق الجثة بعد قتلها لإخفاء معالم صاحبة الجثة وعدم الكشف عن صاحبتها ولايعرف أن كانت هذه الجثث من أبناء المحافظة أم تم قتلهما في أماكن أخري ونقلها وإلقاء الجثث في هذه الأماكن التي تم العثور عليها فيها أم أنهم من أبناء نفس هذه المناطق, ومما زاد من حيرة رجال المباحث أن الجثث المجهولة لم يتعرف عليها أحد من الأهالي الذين طلبوا رؤية هذه الجثث للتعرف عليها داخل المشرحة.
    أبشع جريمة
    وقد كشفت المحاضر المحررة لهذه الجرائم بأقسام الشرطة عن بشاعة إحدي هذه الجرائم بأقسام الشرطة وهي لطفلة صغيرة بقرية شباسي عمير التابعة لمركز قلين بكفر الشيخ وتبلغ من العمر5 سنوات فقط حيث تبين وجود آثار لمحاولة إغتصاب للطفلة الصغيرة التي تم ذبحها من الرقبة بعد الاستيلاء علي قرطها الذهبي وعثر علي جثتها داخل معهد أزهري آيل للسقوط بالقرية بعد نزع ملابسها وتبين أنها مذبوحة من الرقبة من الأمام وكدمة حول عينها اليمني وعثر بجوار الجثة علي قطعتي زجاج ملوثتين بالدماء.
    وأكدت تحريات المقدم محمد عبد الفتاح رئيس مباحث مركز قلين أن الجثة لطفلة تدعي هدي إبراهيم(5 سنوات) وبسؤال والدها حول ظروف اختفائها تبين أنها كانت متجهة عصرا إلي كتاب القرية لحفظ القرآن الكريم ولم تعد إلي المنزل حتي تم العثور علي جثتها داخل المعهد المهجور بالقرية وقرطها الذهبي منزوع من أذنيها ولم يتهم والدها أحدا وتحرر المحضر رقم4812 لسنة2011 جنايات مركز قلين ومازال الجاني مجهولا.
    أما الجريمة الثانية فقد تم العثور علي جثة لفتاة في نهاية العقد الثاني من العمر داخل مياه ترعة قرية السرو التابعة لمركز كفر الشيخ وسط الأراضي الزراعية وبها آثار حروق بالوجه والصدر والملابس تم انتشال الجثة من المياه وتبين وجود غويشتين ودبلة من الذهب الصيني رخيص الثمن في يدها وبها طعنات عدة متفرقة بأنحاء الجسد وتلاحظ وجود آثار للحريق بكمية من المخلفات الزراعية حيث فشل الجناة في إحراق الجثة بالكامل وألقوها في مياه الترعة ومازالت الجثة مجهولة داخل مشرحة مستشفي كفر الشيخ العام, وتحرر المحضر رقم5515 لسنة2011 إداري مركز كفر الشيخ.
    أما جريمة القتل الثالثة التي مازال الجاني فيها أيضا مجهولا فهي العثور علي جثة شخص ملقاة بالمصرف المجاور للطريق الفرعي لقرية سنديون علي طريق كفر الشيخ ـ فوة وتبين أنها لشخص يدعي محمد رمضان(60سنة) فلاح وتبين وجود كدمة وآثار دماء بالفم والأنف وسحجات بالجسد وتم نقل الجثة علي الفور إلي مستشفي التأمين الصحي بفوة وأفاد مفتش الصحة بعدم الجزم بوجود شبهة جنائية من عدمه في مقتل المجني عليه وتم انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وبسؤال شقيقه أحمد ونجل شقيقه محمد إتهما إحدي السيدات بقتله لوجود خلافات. بينهما والتي سبق قيامها بتهديده بالقتل, ومازالت القضية تمثل لغزا, ولم يتم القبض علي القاتل حتي الآن, وتحرر المحضر رقم1202 لسنة2011 إداري مركز فوة وجار تكثيف البحث والتحريات لكشف غموض الجريمة!!
    أما جريمة القتل الرابعة فكانت لسيدة في نهاية العقد السابع من العمر بقرية ا لمرازقة التابعة لمركز البرلس, حيث اكتشف السعيد محمد(25 سنة) جثة جدته المسنة فاطمة رمضان الفقي(79 سنة) المقيمة بمفردها بمسكنها مقتولة داخل المسكن, بعد أن أبلغه الجيران بعدم خروجها من المنزل لعدة أيام, وتبين أن بها طعنات بأنحاء متفرقة من الجسد, وطعنة بالرقبة, وجروح قطعية, ووجود آثار عنف بباب الحجرة, وبعثرة محتويات المنزل, فتم نقل الجثة إلي مشرحة مستشفي بلطيم المركزي, ومن المرجح أن الجريمة تمت بدافع السرقة أو الانتقام, وتحرر المحضر رقم37 أحوال مركز البرلس, ولم يتم كشف لغز الجريمة أو القبض علي القاتل!
    وتبين أن جريمة القتل الخامسة لفتاة في العقد الثالث من العمر عثر علي جثتها بمياه ترعة ميت يزيد بين منطقة القنطرة البيضاء وقرية أبو عمر بكفر الشيخ, وهي مجهولة الاسم والعنوان, والجثة في حالة تيبس رمي, وهي بكامل ملابسها, وبيدها اليمني ساعة, واليد اليسري بها خاتمان من المشغولات الذهبية, ولوحظ عدم وجود إصابات ظاهرة بالجثة, ولم يتعرف عليها أحد من أهالي المنطقة, ومن المرجح أنه تم قتلها في مكان بعيدا عن موقع الجثة, وتحرر المحضر رقم3992 إداري قسم أول كفر الشيخ, وتم ندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة, ومازالت شخصية المجني عليها وقاتلها مجهولين حتي الآن, ومن المرجح أنها ليست من أبناء المدينة.
    مما عثر في جريمة القتل السادسة علي جثة سيدة أخري بمياه ترعة القضابة بقرية الصافية بمركز دسوق المتفرعة من نهر النيل, وهي في منتصف العقد الثالث من العمر, مجهولة الاسم والعنوان, وبكامل ملابسها, وبأذنيها قرط ذهبي, وتوجد آثار دماء بالأنف والأذن اليسري, وبعض الكدمات, والجثة في حالة تيبس, وأكد مفتش الصحة وجود شبهة جنائية في الوفاة, وتم عمل نشرة بأوصاف المجني عليها خاصة بعد أن فشل أبناء المنطقة في التعرف عليها, وأكدوا أنها لسيدة غريبة عن المنطقة, وتحرر المحضر رقم6970 إداري مركز دسوق, ويجري كشف غموض الحادث وتحديد شخصية المجني عليها والجناة!
    أما الجريمة السابعة فكانت بقرية كفر دفرية التابعة لمركز كفر الشيخ, حيث عثر عامل علي جثة نجلته بسمة20 سنة تتدلي من سقف حمام الطابق الثالث بالمنزل وهي مربوطة من العنق بحبل الغسيل ولا توجد ثمة إصابات ظاهرة, ولم يعلل والدها سبب مقتل نجلته الحاصلة علي دبلوم صنايع.
    تم نقل الجثة إلي مشرحة مستشفي كفر الشيخ العام, وتحرر المحضر رقم4375 لسنة2011 إداري مركز كفر الشيخ, وجار كشف أبعاد الحادث.
    هذه الجرائم مازالت تثير ذعر الأهالي, وهم لا يعلمون أن الجثة القادمة ربما تكون لأحدهم, خاصة أن معظم القتلي مازالوا مجهولين, والجناة أيضا مجهولون, ولم يتم القبض علي أي منهم حتي الآن.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 6:13 am